هي الاولى من نوعها بالمملكة إقامة مسابقة فارسي العاج والمجالسي وحامد زيد الليلة

عسفان ــ اللجنة المنظمة للمهرجان

ضمن فعاليات مهرجان عسفان الثاني الذي يرعاه مستشار خادم الحرمين الشريفين امير منطقة مكة سمو الامير خالد الفيصل ولأول مرة بالمملكة أقيمت التصفيات الأولية لمسابقة فارس العاج والتصفيات الأولية لفارس المجالسي بين الخمس الفائزين في كل لون وسيتأهل ثلاثة من كل فن للمسابقة النهائية والتي ستقام الاربعاء القادم وسيعلن من خلالها فارس الكسرة وكذلك فارس المجالسي.
حيث قدم في البداية الأستاذ دخيل الغانمي نبذة عن المسابقة والتي لاقت تشجيع كبير من المشرف العام رئيس بلدية عسفان م. عمر العصيمي والمدير التنفيذي للمهرجان محمد الحربي والشركة الراعية (السكب السعودي) وعلى رأسهم م. اسامة القطان و والمهندس عادل الرويلي المدير التنفيذي للشركة
وقدم لمحه عن المسابقة و المتسابقين وهم:
(فارس العاج )
عواض الفارسي، إبراهيم الحميدي، فهد  السيد، حامد القريقري، توفيق البلادي
(فارس المجالسي)
ماجد البشري، توفيق البلادي، ماجد الفارسي، عواض الفارسي
، فهد السيد

وقد لاقت المسابقة استحسان وتفاعل الحضور، بعد ذلك كان الحضور على موعد مع الامسية الشعرية للشاعر الكبير لافي الغيداني ومن تقديم المذيع فهاد الحربي، لتختتم هذه الامسيات بمحاورة شعرية للشاعر سلطان الهاجري والشاعر علي العيضاني والشاعر حمدان العصيمي والشاعر حمود السمي. ادارة المهرجان خصصت جوائز تحفيزية لزوار المهرجان عبارة عن ثلاث سيارات سيتم توزيعها خلال ايام المهرجان، كما سيتم السحب يومياً على عدة جوائز قيمة.
ومن جانبه أكد المشرف العام على المهرجان م/ عمر حامد العصيمي أن ما يقدمه الشعراء وما يتحقق من خلال الشعر يحمل في طياته رسائل إيجابية يتم عرضها وبثها للجمهور مباشرة عبر كل الوسائل المتاحة لافتا الى أن إقامة اُمسيات لشعراء كبار مثل خالد المريخي ولافي الغيداني واليوم الشاعر حامد زيد عمل له انعكاساته الإيجابية على الشعر والشعراء ومتذوقي الشعر ،
المدير التنفيذي للمهرجان أ/ محمد ابراهيم الحربي ذكر أن النجاح في تنظيم مسابقة حددت شاعر الكسرة (عبدالله وصل السهلي الحربي ) وأخرى حددت شاعر المجالسي ( مقبل مساعد المعبدي الحربي ) يعد نقلة نوعية لهاذين اللونين من الموروث الشعبي زِد على ذلك بلوغ درجة نجاح عالية في اول جولة بتصفيات تحديد فارس العاج وتحديد فارس المجالسي حيث تم ابراز هذا الفن ومحبيه والبارزين البارعين فيه وأضاف بقوله أن هذا كان حلمنا وحلم شعراء وفناني و جمهور المجالسي والعاج وتحول بفضل الله الحلم الى حقيقة.

عن النشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*