هي البدر

الشاعر ــ ماجد الصبحي 

تضوعُ على الدّنيا بطيـــــبِ ديارِها
ويسمو علــى الإلماسِ تبْرُ نضارِها

 

هي الأصلُ والباقـي فروعُ جذورِها
وأهدت إلــــى الدّنيا شهيَّ ثمارِها

 

تسامت ببدرٍ للعـــــــلا وتعطّرت
بمسكِ الدّمِ الزّاكي رحابُ قفارِها

 

كفرضِ وجوبٍ والدّيـــــارُ كفايةٌ
هي الشّمسُ تسمو للعلا في مسارِها

 

حُنَيْنٌ لها قد حنَّ قلبي حنينَه
وما الصّبْحُ فيها غيرُ صُبْحِ غِفَارِها

 

وجوهٌ تسمّت بالصّباحِ بشاشةً
فبيضُ وجوهٍ في عزيزِ جوارِها

 

ديارٌ تسامت بالفخارِ وأمّةٌ
تفيضُ على الأقوامِ فضلَ وقارِها

 

بها وقعةُ التّاريخِ كبرى وقائعٍ
رحى حربِها دارت بنقعِ غبارِها

 

وفاروقُها بالحقِّ فرّقَ باطلاً
بدت عزّةُ الإسلامِ مثلَ نهارِها

 

فمنها انطلاقاتُ الضّياءِ منيرةً
فأشرقَ من رؤياه كلُّ مدارِها

 

ديارُ الهدى طابت بمبعوثِ رحمةٍ
بأقدامِه تسمو الثّرى بافتخارِها

 

هي النّزعةُ الأولى لعرقِ قبيلتي
هي النّبضُ من يصلى بجمرةِ نارِها

 

بها الصّبْحُ قومي من رجالٍ أعزّةٍ
ومن جندبٍ نسلٌ سما بوقارِها

 

جهينةُ في غربٍ هم الشّرقُ مُشْرِقاً
أشقّاءُ إخوانٌ بصهرِ جوارِها

 

لهم فضلُ سبقٍ بالوفودِ ورتبةٌ
إلى المصطفى جاءت بكلِّ ذمارِها

 

قلوبٌ بها جزمُ اعتقادٍ وصحّةٌ
إلى المجتبى ألقت بصافي قرارِها

 

سلامٌ على بدرٍ تجلّى ضياؤه
ببيضِ الليالي للأهالي ودارِها

 

عن النشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*