برعاية المحافظ انطلاق أكبر تظاهرة ثقافية أدبية “خليص تاريخ وأدب”

خليص _ الوثاق

برعاية سعادة محافظ خليص الدكتور فيصل بن غازي ، وبمشاركة ٢٠ قاصاً وباحثاً وأديباً ، انطلقت أكبر تظاهرة ثقافية أدبية بمحافظة خليص وذلك ضمن فعاليات برنامج اللجنة الثقافية بمحافظة خليص “خليص تأريخ وأدب” بكلية العلوم والآداب بجامعة جدة فرع خليص ، وقد افتتح سعادة المحافظ معرض الصور الفوتوغرافية بمشاركة ضيوف البرنامج وأعضاء من النادي الأدبي .ثم انتقل الجميع إلى مقر إقامة الحفل الخطابي على مسرح الكلية ومع البداية بآيات من القرآن الكريم للطالب عبدالرحمن فيصل الصبحي ، ثم كلمةٍ لرئيس اللجنة الثقافية بمحافظة خليص الأستاذ عبدالرحيم نافع الصبحي رحب فيها بالحضور وقدم شكره وتقديره لسعادة المحافظ والنادي الأدبي لدعمهم وللشخصيات المشاركة في هذا البرنامج ولجامعة جدة ممثلةً في كلية الآداب والعلوم بخليص على استضافة البرنامج وللراعي الماسي “مؤسسة صالح صيرفي الخيرية” ، وتحدث عن البرنامج وماهيته واهدافه .

ثم شاهد الحضور بعد ذلك فيلماً وثائقياً عن فكرة برنامج “خليص تاريخ وأدب” ، ثم كلمة الباحثين قدمها الدكتور عبدالعزيز العمري نيابة عن الدكتور عبدالله حسين القاضي ، تلى ذلك كلمة الجامعة ألقاها الدكتور فايز الصعيدي

تحدث بعد ذلك راعي الحفل الدكتور فيصل بن غازي الحازمي عن محافظة خليص تاريخاً وثقافةً ، وأبدى إعجابه واعتزازه بكل مكونات المحافظة المكانية والإنسانية.

ثم قامت اللجنة الثقافية بتكريم جميع الداعمين والمساهمين والمشاركين في فعاليات البرنامج وفريق العمل الذي قام بهذا البرنامج وكلية الآداب والعلوم بجامعة جدة فرع خليص.

بدأت بعد ذلك أولى جلسات البرنامج مع الأستاذ عبدالله مصطفى الشنقيطي وبحثه بعنوان ( الأعطار النبوية بمحافظة خليص ) ، وقد أدار الجلسة د. عبدالله كابر ، ومع انتهاء الجلسة الأولى انتقل الجميع لتناول وجبة الغداء باستراحة لتنطلق بعدها أولى فقرات المسارات السياحية التي نظمتها اللجنة الثقافية للشخصيات المشاركة بجولة ميدانية على المعالم والآثار في شمال خليص شملت ( ثنية لفت – و ثنية الجيش- والأميال ) ، عاد بعدها الوفد الى مقر إقامتهم ، حيث دارت أحاديث وأشعار وقصص عن محافظة خليص تناول بعدها الجميع طعام العشاء وانتهاء فعاليات اليوم الأول .

لمشاهدة كامل الصور اضغط هنا

 

عن النشر

النشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*