اللجنة الثقافية تختتم فعاليات برنامجها “خليص تأريخ وأدب”

الوثاق _ احمد الصحفي _خليص

اختتمت اللجنة الثقافية بمحافظة خليص فعاليات برنامجها الثقافي الكبير“خليص تأريخ وأدب” ، والذي امتد لثلاثة أيام متتالية مليئة بأوراق العمل البحثية والأدبية والتاريخية والجغرافية ، بمشاركة ٢٠ قاصاً وباحثاً وأديباً ، وانطلق اليوم الثالث بجلستين الأولى بإدارة المستشار سليمان البلادي وكانت محاضرة بعنوان “التراث الثقافي في محافظة خليص رؤية مقترحة لاستدامة التنمية في تراثها الثقافي” للأستاذة الدكتورة وفاء الرحيلي ، والتي تحدثت فيها ولخصت لقائها في توصيات للجهات ذات العلاقة كل فيما يخصه من الإدارات الحكومية والأهلية لهذا الإرث الثقافي والتاريخي للحفاظ عليها من أجل استدامتها لكي تثري المحافظة .
وانطلقت المحاضرة الثانية للدكتور أحمد النعماني وقدمها الإعلامي صابر المحمدي وكانت بعنوان “الأميال العباسية” وتطرق فيها إلى الأميال في طريق الهجرة ، وذكر أن من أمر بها هو الخليفة العباسي الأول قبل 1300 عام ، وذكر أن في محافظة خليص ما يقرب من 32 معلم من هذه الأميال ، وتطرق بعد ذلك إلى الأميال حتي وصل إلي المدينة وما بعدها .
وفي ختام الجلسة تم تكريم المشاركين في هذا البرنامج من محاضرين ومقدمين ومديري هذه الجلسات ، كما تم تكريم فريق العمل الذي أبدع في إدارة هذا البرنامج الكبير طيلة فترته وهي 3 أيام .
وبعد ذلك تمت قراءة التوصيات الختامية لهذا البرنامج وقد تلاها المستشار سليمان البلادي وهي كالآتي :
🔸العمل على تأهيل المواقع السياحية واستثمارها لتكون مناطق جذب سياحي
🔸إقامة متحف وطني والعمل على هذا الأمر بحيث يحوي الإرث الحضاري والمعنوي
🔸العمل على إنشاء فرع للسياحة في محافظة خليص للاهتمام بآثارها.
🔸الوقوف على آثار ومعالمها السياحية المحافظة ودراستها
🔸تحويل برنامج “خليص تأريخ وأدب” إلى مشروع وطني لتسجيل المحافظة في قائمة التراث الوطني لما تذخر فيه من مقومات فعلية.
بعد ذلك انتقل الوفد في جولة ميدانية إلى جبل جمدان ووقفوا هناك عند الجبل وتذكروا قول الرسول صلي الله عليه وسلم حينما أتي بجوار الوادي الأزرق وهو مصب وادي غران وقال صلي الله عليه وسلم ” :((سيروا، هذا جمدان، سبق المفردون))، قالوا: وما المفردون يا رسول الله؟ قال: ((الذاكرون الله كثيرًا والذاكرات))
ودار نقاش حول هذا الموقع التاريخي الديني ، ثم تناول الجميع طعام الغداء وقد أدلو بمرئياتهم حول هذا الملتقى في نهاية اللقاء الذي اختتم بالتوديع آملين تكرار هذه الفعاليات التاريخية المفيدة التي تثري تاريخنا العظيم .

لمشاهدة كافة الصور اضغط هنا

عن النشر

النشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*