زوجة أسطورة كرة السلة الأمريكي الراحل تكسر صمتها

خرجت فانيسا براينت عن صمتها لأول مرة بعد مصرع زوجها كوبي براينت أسطورة كرة السلة الأمريكية وابنتها جيانا بحادث تحطم مروحية الأحد، واعتبرت أن عائلتها “مدمرة بالكامل” جراء المأساة.

ونشرت فانيسا رسالة طويلة في حسابها على “إنستغرام” الخميس للتعبير عن ألمها لفقدان عائلتها المفاجئ لزوجها وابنتها البالغة 13 عاما.

وقالت :”نود أنا وبناتي التقدم بالشكر للملايين الذين عبروا عن الدعم والحب خلال هذه الفترة العصيبة”.

وأضافت: “نحن مدمرون تماما، للفقدان المفاجئ لزوجي الرائع كوبي الذي كان أبا رائعا لبناتنا، وابنتي الجميلة والرائعة والمحبة جيانا، والشقيقة المدهشة لناتاليا، بيانكا وكابري”.

وجاء تعليق فانيسا بعد ساعات من التعرف على جثة براينت البالغ 41 عاما من بين الجثث التسع لضحايا حادثة تحطم مروحيته..

وأضافت فانيسا التي بدلت صورة حسابها على إنستغرام” بأخرى لبراينت وجيانا: “لا توجد كلمات كافية لوصف ألمنا حاليا، أشعر بالراحة عندما أعرف أن كوبي وجيجي كانا محبوبين لهذه الدرجة”.

وتابعت فانيسا البالغة 37 عاما: “لقد كنا مباركين لتواجدهما في حياتنا، أتمنى لو بقيا هنا معنا إلى الأبد، لقد كانا نعمتين تم أخذهما منا القدر في وقت مبكر للغاية”.

وشكرت فانيسا التي تزوجت من براينت عام 2011 ملايين المشجعين المتعاطفين مع عائلات الضحايا، طالبة احترام الخصوصية لتخطي هذا الواقع الجديد.

ولقي براينت الذي توج بلقب الدوري خمس مرات بقميص لوس أنجلوس ليكرز قبل اعتزاله عام 2016، حتفه الأحد نتيجة تحطم مروحية كانت تقله في كالاباساس، مدينة لوس أنجلس جنوب ولاية كاليفورنيا.

عن التهامي

محمد التهامي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*