بعد مسعى ديمقراطي فاشل.. اليوم يبرأ ترمب وتنتهي محاكمته

يستعد مجلس الشيوخ لتبرئة الرئيس الأميركي اليوم الأربعاء في ختام المحاكمة التي استمرت تقريبا أسبوعين بعد مسعى ديمقراطي فاشل لمحاولة عزل الرئيس دونالد ترمب.

وبعد فشل استدعاء الشهود الجمعة بأغلبية مجلس الشيوخ وصلت المحاكمة إلى نهاية كانت متوقعة وهي تبرئة الرئيس. وعلى الرغم من عدم قدرة الديمقراطيين على عزل الرئيس، إلا أنهم أقدموا على هذه الخطوة من أجل الإضرار بسمعته للتأثير على حظوظه في الانتخابات الرئاسية المقبلة 2020.

وقال زعيم الأغلبية الجمهورية ميتش ماكانويل “غداً ، سوف يضع مجلس الشيوخ حداً لهذا الانتهاك المتهور والحزبي للسلطة من قبل أغلبية مجلس النواب (الديمقراطي).

ووجه رسالة ضمنية للديمقراطيين قائلا “أحث كل واحد من زملائي على الإدلاء بصوته استنادا إلى الحقائق الموجودة في الأدلة، والدستور، والصالح العام. وختم قائلا “التصويت لتبرئة الرئيس”.

وفي ضربة جديدة لجهود الحزب الديمقراطي للإضرار بسمعة ترمب، أعلنت السيناتورة الجمهورية سوزان كولين وهي صوت رئيسي في المحاكمة، عن نيتها التصويت لصالح تبرئة الرئيس ترمب في مادتي الإقالة بعد أن صوتت لصالح الحزب الديمقراطي من أجل استدعاء الشهود. وقالت في خطابها “إن زعم الديمقراطيين بأن ترمب قد أساء استخدام السلطة، لم ينجح حتى في إثبات ارتكابه جريمة، وبدلاً من ذلك شكل عملاً يصعب تحديده بأنه جريمة”.

سلوك معيب.. ولكن

وبالرغم من انتقادها سلوك ترمب باعتباره “معيبًا” ، فقد انتقدت كولينز الديمقراطيين في مجلس النواب بسبب تأخيرهم في نقل مواد المساءلة إلى مجلس الشيوخ لأكثر من شهر، قائلة إن المماطلة وموقف الديمقراطيين يقوضان حججهما بأن الرئيس كان يمثل تهديدًا وشيكًا.

يأتي موقفها كتأييد صريح للرئيس ترمب وتعزيز موقفه في مجلس الشيوخ من أجل إنهاء المحاكمة اليوم الأربعاء للتصويت النهائي. ولم يطرأ أي تغيير على موقف السيناتور الجمهوري ميت رومني بالرغم من أن مصادر في الحزب الجمهوري توقعت أن يصوت لصالح تبرئة الرئيس. إذ من المرجح أن تكون نتيجة التصويت تبرئة الرئيس بأغلبية مجلس الشيوخ 53-47 في حال صوت السيناتور ميت رومني لصالح التبرئة.

ولم يستبعد الرئيس ترمب انضمام أعضاء من الحزب الديمقراطي للتصويت لصالح تبرئته، وذلك في مقابلة سابقة له على فوكس نيوز الأميركية .

من جهته أشاد السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام بموقف السيناتوره سوزان كولين وقال عبر حسابه في تويتر “كالمعتاد تقدم كولين شرحا مفصلا لقرارها بتبرئة الرئيس من كل من مواد المساءلة”. وأضاف “إذا كنت تبحث عن استجابة منطقية لماذا يجب تبرئة الرئيس شاهد خطاب السيناتور كولين”.

ليندسي غراهامليندسي غراهام

وقال السناتور الجمهوري تيد كروز رئيس اللجنة الفرعية المعنية بالدستور: “بعد ظهر الأربعاء، سيصوت مجلس الشيوخ على تبرئة الرئيس ترمب في إجراءات الإقالة هذه. هذا هو الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله. وهذا هو القرار الذي يتوافق مع كل من الوقائع والقانون”.

ترمب لم يشارك

وتابع في خطابه: “بدأت إجراءات الإقالة هذه في مجلس النواب في قضية حزبية يقودها الديمقراطيون في مجلس النواب من دون السماح للرئيس بالمشاركة في استجواب الشهود واستدعاء شهود الدفاع. وعندما وصل الأمر إلى مجلس الشيوخ، كان المجلس مُلزمًا بالكثير بشكل أفضل، لقد كان علينا الالتزام بموجب الدستور بإجراء محاكمة عادلة وهذا ما فعله مجلس الشيوخ”.

ترمب - فرانس برسترمب – فرانس برس

وأضاف: “على مدار الأسبوعين الأخيرين، سمعنا ساعة بعد ساعة النقاشات، واستمع مجلس النواب إلى شهادات من 18 شاهداً مختلفاً. وشاهد مجلس الشيوخ 193 مقطع فيديو لشهادة الشهود وعُرضت هنا في قاعة مجلس الشيوخ. وتم توجيه 180 سؤالاً منفصلاً من أعضاء المجلس إلى مديري مجلس النواب أو فريق الدفاع بالبيت الأبيض، وفي السجلات كان هناك أكثر من 28000 صفحة من الوثائق، بما في ذلك الدليل الوحيد الأكثر أهمية في هذه الحالة، وهو النص الفعلي للمحادثة محل النقاش بين الرئيس ترمب ورئيس أوكرانيا”.

وختم خطابه المطول بأن الرئيس لم يرتكب أي جريمة وجميع هذه الأدلة لم تثبت أن ترمب قد ارتكب جريمة واحدة لذلك سيتم تبرئته بأغلبية مجلس الشيوخ.

عن التهامي

محمد التهامي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*